لخضر بلومي
20 يونيو, 2019
لخضر بلومي

" ساحر التمريرة العمياء " هو لقب أُطلق على اللاعب الجزائري لخضر بلومي .. أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم الجزائرية، من مواليد 29 ديسمبر 1958 م في مدينة معسكر بالجزائر، صُنف كرابع أفضل لاعب إفريقي في القرن العشرين بعد جورج وياه، روجيه ميلا وعبيدي بيليه  الذي قال عنه "لو كان بلومي يلعب مع منتخب السامبا لاستطاع الفريق البرازيلي الفوز بكأسي العالم 1982 بإسبانيا و1986 بالمكسيك" .

مسيرته الاحترافية ..

- بدأ بلومي مسيرته الكروية في سن مبكرة حيث لعب في مرحلة الأشبال لنادي "أوليمبي سامباك" بمعسكر، وعندما بلغ 17 سنة مضى أول عقد إحترافي مع نادي "صفاء الخميس" في الدرجة الثانية، في نفس العام إستدعي للفريق الوطني للأواسط (للشباب) وبعد سنة لعب لنادي "غالي معسكر" وقاده إلى الفوز ببطولة الجزائر عام 1984، والتحق بالنادي الكبير والعريق "مولودية وهران"، وفي نهاية الموسم أصبح هداف البطولة .

- مسيرته مع منتخب الجزائر كانت وبحق رائعة وحافلة، حيث التحق بالمنتخب الوطني الأول وهو في السن ال19 حيث أصبح أساسيا .

وكانت أول مشاركة له مع الفريق الوطني يوم 22 اكتوبر 1978 في لقاء ودي أمام منتخب مالاوي الذي إنتهى بالتعادل (1-1).

أوليمبيا :

- قاد بلومي منتخب الجزائر في سبتمبر 1979 في دورة ألعاب البحر المتوسط بسبليت في يوغسلافيا، وسجل بلومي في الدورة أهداف هامة وفاز بثالث أفضل لاعب بالبطولة وحصل على جائزة "الدب"، رمز هذه الألعاب.

- في يوليو 1980 شارك مع منتخب الجزائر في دورة الألعاب الأولمبية بموسكو، واستطاع بلومي قيادة منتخب الجزائر إلى الدور ربع النهائي ليسطع اسم منتخب الجزائر على الصعيد الدولي وكان من بين أحسن اللاعبين في الدورة .

إفريقيا :

- شارك بلومي في 5 نهائيات متتالية في كأس أمم إفريقيا. بداية وفي مارس 1980 شارك منتخب الجزائر في كأس أمم إفريقيا بنيجيريا وقاد بلومي المنتخب إلى وصوله لنهائي الدورة أمام نيجيريا في أول مشاركة للجزائر بعد مشاركة دورة 1968 وفاز بلومي بجدارة بجائزة أفضل مهاجم في الدورة.

- وفي دورة أمم أفريقيا 1982 بليبيا وصل بلومي مع منتخب الجزائر إلى النصف النهائي وخسر أمام غانا في الوقت الإضافي.

- وفي دورة أمم أفريقيا 1984 بكوت ديفوار، قدم منتخب الجزائر أداءا رائعا، وكان لبلومي الدور الكبير في احتلال المنتخب بالمرتبة الثالثة أمام مصر وإنتُخب بلومي أحسن رقم 10 وثاني أحسن لاعب بعد الكاميروني تيوفيل أبيجا وثالث أحسن هداف في الدورة.

- في دورة أمم أفريقيا 1988 بالمغرب فإحتل لخضر بلومي مع منتخب الجزائر المرتبة الثالثة أمام المغرب، وتُوج بلومي في تلك الدورة بلقب أحسن هداف بجانب الكاميروني روجيه ميلا، الإفواري عبد الله تراوري والمصري جمال عبد الحميد .. وكانت آخر كأس أمم إفريقيا يلعبها.

في كأس العالم :

- قاد بلومي منتخب الجزائر في  تصفيات مونديال 1982، ونجحت الجزائر لأول مرة في التأهل لمنافسات كأس العالم، وبفضل هذا المجهود فاز بجائزة الكرة الذهبية الإفريقية عام 1981 .

كما قاد منتخب بلاده في مونديال 1986 بالمكسيك ومونديال 1990 بإيطاليا .

على صعيد المباريات الودية :

خاض بلومي العديد من اللقاءات الودية التاريخية أبرزها اللقاء التاريخي بين منتخب نجوم العالم ومنتخب نجوم أوروبا الذي أقيم بنيويورك 1982 وكان اللاعب العربي والإفريقي الوحيد وقتها الذي شارك  مع ذة الكوكبة من النجوم، وسجل بلومي هدف رائع في تلك المباراة ضد بطل العالم الحارس الإيطالي دينو زوف.

ساحر التمريرة العمياء ..

ابتكر بلومي خدعة كروية تحمل لمسته السحرية حيث لا يمكن لأحد أن يعرف أين سيمرر أو يلعب الكرة حتى لحظة وصولها لزميله حيث يمررها من جهة بينما حركاته ونظراته من جهة أخرى)

اعتزل اللعب عام 1999 ولكنه إتجه بعدها إلى التدريب، حيث حصل على دبلوم في التدريب من الاتحادين الدولي (الفيفا) والألماني بعد أن خضع لدورة لمدة سنتين، ودرب بعدها كل من مولودية وهران، اتحاد بلعباس، نادي أم صلال القطري، وعمل أيضا كمساعد مدرب منتخب الجزائر مع علي فرقاني، وأخيرا كمدرب لغالي معسكر.

الجوائز والألقاب ..

- أحسن هداف في البطولة الجزائرية عام 1978 مع نادي مولودية وهران بـ11 هدف.

- حائز على جائزة الدب رمز دورة ألعاب البحر المتوسط بسبليت 1979 كثالث أحسن لاعب في الدورة.

- جائزة أفضل مهاجم لكأس أمم إفريقيا 1980 بنيجيريا.

- جائزة الكرة الذهبية الإفريقية كأفضل لاعب إفريقي سنة 1981.

- أفضل رياضي إفريقي في استفتاء عام 1981.

- ثالث أفضل لاعب إفريقي سنة 1982.

- ثالث أحسن هداف كأس أمم إفريقيا 1984 بكوت ديفوار.

- ثاني أفضل لاعب في كأس أمم إفريقيا 1984 بكوت ديفوار.

- أحسن هداف كأس أمم إفريقيا 1988 بالمغرب رفقة روجيه ميلا، عبد الله تراوري وجمال عبد الحميد.

- صاحب أكبر عدد من المشاركات مع منتخب الجزائر بـ147 مبارة دولية (مباريات المُعترف وغير المُعترف بها من الفيفا).

- رابع أفضل لاعب إفريقي في القرن الـ20 حسب تصنيف الكاف (أفضل لاعب عربي إفريقي في القرن الـ20).

- مرتبة 62 كأفضل لاعب في العالم في القرن الـ20 حسب تصنيف الفيفا مع رابح ماجر (أفضل لاعب عربي في القرن الـ20 مع رابح ماجر).

- جائزة الاستحقاق من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم لمشواره الكروي المتميز (2008).