كالوشا بواليا
20 يونيو, 2019
كالوشا بواليا

هو أحد أساطير الكرة الإفريقية ومنتخب " الرصاصات النحاسية".. من مواليد 16 أغسطس 1963 في موفوليرا بزامبيا .

مسيرته الاحترافية :

مع الأندية ..

- بدأ مسيرته الكروية مع نادي "موفوليرا بلاكبول" الزامبي في موسم 1979/1980، وفي عام 1980 انتقل إلى نادي "موفوليرا واندرز"، ولعب معهم حتى عام 1982 .

- خاض تجربته الاحترافية خارج زامبيا عندما انتقل للعب لنادي  نادي "سيركل بروج" البلجيكي خلال الفترة 1985 – 1989 .

- انتقل بعدها لنادي "بي أس في آيندهوفن" الهولندي، ولعب معهم حتى عام 1994.

- في عام 1994 انتقل إلى نادي "كلوب أميركا" المكسيكي، ولعب معهم حتى عام 1997.

- في عام 1997 انتقل إلى نادي "نيكاكسا المكسيكي".

- في عام 1998 انتقل إلى نادي "الوحدة" الإماراتي.

 - في عام 1998 لعب مع نادي "كلوب ليون" المكسيكي.

 - في عام 1999 لعب مع نادي "إيرابواتا" المكسيكي.

- في عام 1999 انتقل إلى نادي "فيراكروز" المكسيكي.

- في عام 2000 لعب مع نادي "كوريكامينوس" المكسيكي.

مع المنتخب الزامبي ..

كان " كالوشا " هو أحد أساطير منتخب زامبيا أو " الرصاصات النحاسية " وكان من ضمن الجيل الذهبي والأسطوري لزامبيا، وأُطلق عليه لقب " البطل الذي ولد من رحم المعاناة" .. فبالعودة إلى 27 إبريل 1993، اليوم الذي طار به المنتخب الزامبي للسنغال ليلتقي منافسه في تصفيات كأس العالم 1994 في أمريكا.

طار المنتخب لكنه لم يصل ولم يهبط في الأراضي السنغالية، بل تحطمت الطائرة وتُوفي كل ركابها الـ30، وضمنهم كان 25 لاعبًا من منتخب زامبيا، لم ينج من هذا الفريق سوى اثنين، الأخوين كالوشا وجونسون بواليا، إذ لم يركبا الطائرة نظرًا لقدومهما من أوروبا إلى السنغال مباشرة.

كان فاجعة صدمت البلاد وحولت حلم اللعب في كأس العالم إلى كابوس إنساني مريع، لكن كالوشا بواليا أصر على إعادة بناء المنتخب حوله بعدد من اللاعبين أصحاب الخبرات القليلة وخاض معهم تصفيات المونديال ونجح في الوصول لمباراة حاسمة أمام المغرب لكنه خسرها في الرباط.

وحصد لقب أفضل لاعب في أفريقيا وجائزة الكرة الذهبية لعام 1988 .

ترأسه لإتحاد زامبيا لكرة القدم بعد اعتزاله :

ترأس اتحاد زامبيا لكرة القدم عام 2011 .